Tag: تنمية بشرية

أسرار جمال الله فى الأرض

Woman looking at doorway in large book

” عًدت الى البيت بعد يوم عمل متشابهه فى ارهاقه كمثل سابقيه من الايام ولكن لم يكن ابدا يشبههم فى أحداثه و خاصة هذا الموقف الذي حكاه لى أحد زملاء العمل , حيث كنت طلبت منه ان يقوم بمهمة ما باليوم السابق ولكن على غير عادته لم يقم بها و رد بأسلوب غريب خارج عن المألوف و و هو يشيح بوجهه بعيدا عنى , و لولا ان الهمنى ربى الصوب لفقدت أعصابى انا ايضا ولكن الحمد الله انى قلته له ماذا حدث هل تريد مساعدة هل اعترضتك مشكلة ما لم تستطيع ان تقوم بما كلفتك به بالامس .

نظر الى و لمحت تغير فى وجه الرجل ليس بالطبيعى  , نعم هناك خطب ما و شئ يقلقه , قلت له ما الامر ؟  و أشرت له بالجلوس فجلس أمامي و قد انهار الرجل تماما و بدأ يحكي و يقول ” أنا قد أعطانى الله من البنات ثلاث , بفاصل زمنى عام بعد كل ولادة احداهن و قلت لزوجتى هذا كافى  فلننشئهم صالحات ذوات تعليم عالى و لكن زوجتى لم ترضى الا ان يكون هناك ولد , قلت لها البنت مثل الولد لا اريد اولاد …..و لكنها أصرت والحت …و استعانت بأمى و ابى ايضا ان يحدثونى بالموضوع و رضخت بالنهاية وتركتها حامل فى شهرها الثانى فى مولودنا الرابع و سافرت الى العمل كما تري …. و كانت زوجتى كل يوم تعد الساعات حتى يأتى الشهر الرابع لتعرف نوع المولود و كنت احسبها كما النساء عندها رغبة الفضول للمعرفة وبالفعل …..مر اربعة شهور وذهبت لدكتور المتابعة وقال لها للأسف انها “بنت ” ….. اتصلت بي و هى منهارة ” انها بنت انها بنت ” ….فقلت لها لا يوجد مشكلة عادى جدا ….قالت لا سأجهض نفسي فنهيتها عن ذلك فى التليفون و اتفقنا ان نحتفظ بها …..و لكن بعد فترة ذهبت بمفردها لتجهض نفسها عند الطبيب و لتكون المفاجأة الغير متوقعة ان الجنين كان ولد …. نعم كان ولدو لكن نزل ميت … و لقد أخطأ الطبيب الاول فى تحديد نوع الجنين …. عندما علمت زوجتى اتصلت و قالت ما عملت من اجهاض وا هو نوع الجنين هو ولد ……فجن جنونى انها نفذت ما برأسها و اجهضت نفسها ليكون المقتول هو ولد …..لو انها استمعت الَى ما كنَا فى هذا الموقف …انى ارسلتها الى بيت ابيها ….انا لا استطيع ان اغفر لها ما فعلت .

حاولت أن ألملم من الكلام أحسنه فى ان اخفف عنه ما هو فيه خاصة انه غير مسلم غير عربى …..سألته هل زوجتك متعلمة ؟ ….قال نعم و تعمل مدرسة ….. أملت كلامى كأنى لم اسمع اجابته و قلت له لا تأخذ قرار الان ….لانك مازلت بحالة غضب و ايضا تذكر بناتك لانهم يحتاجوا الى بيت يجمعك و يجمع زوجتك لتصل الى هدفك فى اخراجهم بنات فضليات صالحات فى مجتمعك .

خرج هو  و بقيت أنا استرجع أحداث وتاريخ الماضى قبل الاسلام و حال العرب فى وأد البنات …. الى أن رحم الله الارض و من عليها بخير انسان مشى عليها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ….. لتعود مكانة المرأة والبنت بالمجتمع …. روى البخاريُّ في حديثه  “الأدب المفرد”، والإمام أحمد في “مسنده”، وهو حديث حسن عن عقبة بن عامر – رضي الله عنه -: أنَّ النبي – صلَّى الله عليه وسلَّم – قال: ((مَن كان له ثلاثُ بنات، فصبر عليهنَّ، وكساهنَّ من جِدَته، كُنَّ له حجابًا من النار))، وقال – صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((مَن كان له ثلاث بنات يُؤويهُنَّ، ويَكْفِيهنَّ، ويَرحمُهنَّ، فقد وجبتْ له الجنة، فقال رجل مِن القوم: وثِنتين يا رسول الله؟ قال: وثنتين))…………….. ولما نذهب بعيد و المصطفى صلوات ربى وتسليمه عليه -ما عاش له مِن الولَد إلا البنات، فكان – عليه الصلاة والسلام – أبًا لأربع بنات، أما حالُه مع بناته، وإكرامه لهنَّ، وعطفه عليهنَّ، فما ظنُّكم بقلْب كان يتدفَّق رحمةً ومحبَّةً لأصحابه، فكيف بنسْله وبنياته صلى الله عليه وسلم.!


و افتكرت راجل انجليزي اسمه توماس ..كان  بيشتغل ميكانيكي علي قد حاله .. اللي جاي علي قد اللي رايح .. مبيعرفش يوفر تعريفه .. في يوم خلف بنت وبعد لما تمت ٥ سنيين .. جالها نقص في هرومنات عضلات جسمها .. فمبقتش بتكبر !! .. فكان بيتخنق انها كانت بنت و يقول لو كانت ولد كانت هتبقي اقوي …..كل لما يدخل عليها يلاقيها بتعيط .. يبصلها بحسره ويدخل اوضته  .. يخبط سريره برجله .. يفضل يضرب بايده علي الحيط ويقول لربنا اشمعنا انا…..اشمعنا انا … ؟! ما كل الناس بتخلف ولااااد او بنات بنات سليمه .. ليه بنتي انا اللي متبقاش طبيعيه !! فضل علي الحال دا فتره طويله يدخل عليها يلاقيها بتبكي .. وف يوم رايح المصنع اللي بيشتغل فيه .. حكي لصاحبه حكايته .. فقاله ( البنات يا صديقي من اسرار جمال الله (تخيل).. فإستمتع بقُربها ..  ولسوف يُريك الله جمال وجودها ذات يوم ) ! .. خرج من شُغله في نُص الورديه الاولي .. مع انه ديمًا كان بيطبق ورديتين .. جري علي بيته .. دخل لقي بنته زي العاده بتبصله وتبكي .. قام شايلها علي ضهره و هوه بيضحك ليها  .. البنت سكتت .. قام رافعها علي كتفه .. فإبتسمت .. جري بيها ف الشقه وفرد درعاته كأنها جناحين .. البنت بقت تشهأ من الضحك ….! خدها ونزل بيها ع الشارع وجري بيها .. فضلت تضحك اكتر.  .. كل يوم بقي يجري بيها ف الشارع مسافات طويله وبقي يشتغل نُص يوم بس ويقول ( اعظم الارزاق .. ان يرزقك الله حُب ابنتك وابتسامتها )  .. وف ليله  شافُه جاره وهو بيجري بيها .. وكان يوميًا يركز معاه .. فنزله الشارع وقابله قاله : انت سريع جدًا ف الجري وموهوب .. ايه رايك تقدم في مسابقة الجري الجماعه اللي بتنظمها الملكه سنويًا؟!  ….. توماس عجبته الفكره و  مكذبش خبر .. راح فعلاً قدم في المسابقه ودخلها وهو شايل بنته علي كتفه !!  ….. وجري  .. وصل المركز التالت !  …..بس كان فيه حاجة غريبة ان  الناس مكنتش بتبص علي اللي ف المركز الاول .. كله كان بيبص علي توماس لانه بيعمل حاجه مُختلفه .. شايل بنته !  ….. والاعلام كله ركز معاه والجرايد بدات تتكلم عنه .. وتاني سنه شال بنته ودخل المسابقه .. بنته تضحك وهي علي كتافه !   .. وهو عمال يعافر ويقاوح .. ووصل للمركز الاول .. وابهر الناس كلها .. وخد بسبب بنته ٩ مليون دولار مكافئه واصبح الاب المثالي…  !! و من اغنياء انجلترا بعد لما كان ممعاهوش ولا تعريفه !! وكل دا بسبب بنته ….كل ده بسبب بنته !!ودا اقرب مثال وتفسير لمقولة ( ويرزقكم من حيث لا تعلمون ) رزقه جه من ناحيه لا يُمكن كان يتوقعها ابدًا !..   وافتكر مقولة صديقه وبروزها وكتبها و حطها ف مكتبه ( البنات يا صديقي من اسرار جمال الله .. فإستمتع بكل جميل .. وانظر إليها بعين قلبك ! ولسوف يُريك الله جمال وجودها ذات يوم) !

الشيخ الشعراوي- رحمة الله عليه – بيقول : لعل الله حرمك مما تُريد ليُعطيك ما تحتاج

و اخيرا وليس باخر اللهم اجعل بناتنا مثل هؤلاء – اللهم أأأأأأأأمين

رفيدة الأسلميّة
عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنها
نسيبة بنت كعب المازنية
الشفاء بنت عبد الله العدوية
أسماء بنت أبى بكر – رضى الله عنها و عن ابيها

نسيبة بنت كعب

رابعة العدوية

اسماء بنت أسد بن الفرات

فاطمة الفهرية

الدكتورة سميرة موسى 

ريم تركماني

ليلي بختياري

و اخيرا الحمد الله على نعمة الاسلام

هانى عبد المنعم محمود