Category: عام

الحنين

عندما كنت صغيرا ً

كان الحنين يتجسد في حبل بطرفين

كنت أمسك طرفا

 وأبي الطرف الاخر

بعدما نضجت ّ

 أصبح الحنين يتجسد في تذكرة طائرة

 كنت في هذا الجانب

 و أسرتى و أصدقائي في الجانب الاخر

واااسفاه !

بعد فترة  تجسّد الحنين في قبر طيني

كنت ميتاً حيّاً بالخارجِ

وأبي بالداخل

في وقتى الحالي ّ

يتجسد الحنين في التقاط الأخبار

أنا في هذا الجانب ووطنى في الجانب الاخر

محفظتى

في محفظتى
صور قديمة لطفولة بريئة
بطاقة ( لشخص بدل فاقد )
ورقة يناصيب
لسنوات حظ بالية
شريط لاصق لجروح محتملة
قرص بنادول للضرورة
لو ارتفع صداع الرأس
لحد الانفجار
رسالة ماتت كلماتها
مدوّنة ورقية صغيرة
لمشروعات لا تكتمل ابدا

و تذكرة سفر مؤجّلة
مواعيد
و ثلاث ضحكات مزوّرة
و ثلاث أقنعة
و حقيقة واحدة
طلقة من غير بارود
منتهية الصلاحيّة

مشط بلاستيكي
سقط شعري قبل ان تسقط أسنانه

تصريح لزيارة حلم
لن يأتى
صورة سيلفي مهزوزة
مع أصدقاء الطفولة
كارنيهات
شهادات
خبرات

أشياء كثيرة
و مع ذلك لا شيء في محفظتى
يستطيع أن يجلب لي
ثلاثة أرغفة من الخبز.

بقلم / هانى عبد المنعم