Day: May 6, 2020

لعلك تأتي

يَسرقُنا الوقت
و أنتَظِرُكَ

و لا تأتى
و ينقطع الخبر

فأسافر الى شاطئ عينيك
بعيد بعيداّ
وأنسجُ للقاءاتِنا
أرجوحةَ فرحٍ ملونة

وأعقدها بين عيونك
نجمٍ جديد
حُلم جديد

وأرسلُ الأشواقَ رُسلاً
تغازل رموشك
بصباحاتك المتتالية
و
تقرأ فى عينيك شعرى
و كلماتى
الحائرة
لعل فى احداها
تهب نسماتك
بالحنين محمّلة
و تستريح بين
ّذراعي

هل يا تُرى ؟
سَفري إليكَ سرابُ؟؟
أم صلاة تُستجابُ
بالدعاء؟

هانى عبد المنعم – ملامحنا